بحر الاشواق – عبدالله ال مخلص

ياحظ لا تاقف على باب الارزاق
خل المشاعر من بعضها تروي
الوصل مركب حلم في بحر الأشواق
والهجر جمر أعماق منه اتكوى

وياللي غلاك ملخبط كل الاوراق
واسمك على كل التفاكير خوى
ماعاد في اخلاق من فحص الاخلاق
ولا عاد بي قوة صبر واتقوى

ما شفتني ضامي سرابك ومنساق
وصوتي ورا طيف التباشير دوى
اتبع وميض النور في عكس الاشراق
والوم ضلع ادم على شان حوى

قلبي معك من غير جنحان خفاق
سويت فيه شيء ما ينتسوي
فتحت لك صدري بعد طول الاغلاق
وبنيت لك بيت شراعه مطوى

غيرك على الاطلاق فالعين ما لاق
ياحظ سلسالاً بجيدك تلوى
كنه يغير لزمت الصدر تواق
ويرده المنتوق قبل يتروى

فتّان ومجنن رفيعين الاذواق
جيتك قناعة غيّْ ماني مغوّى
اما اشطب الحيرة من عيون الآفاق
حتى الوصل فأروع مكان يتبوى

والا ورا المنساق ما يتعب الساق
ما كل ضحكة سن لأفراح جوى

كلمات: بندر مصقال